Journal_pane_10291411416065253

Somewhere in the depths of the big city, where the unquiet dregs are forever being shaken together, young Murray and the Captain had met and become friends. Both were at the lowest ebb possible to their fortunes; both had fallen from at least an intermediate Heaven of respectability and importance, and both were typical products of the monstrous and peculiar social curriculum of their overweening and bumptious civic alma mater.

15 November 2014, 03:27 PM
l
1 love: AlejoRyand
comment

في مطلع التسعينيات من القرن العشرين، في مطار دنقلا. صالة الإنتظار الصغيرة، حداثة التشييد بادية علي المبني من الخارج والداخل. السفرية متوجه إلي الخرطوم. الركاب جميعهم سودانيون، معدا اثنين صينيين. كان الحضور إلى المطار في تمام الساعة العاشرة صباحاً. بعد إنتظار قصير وصلت الطائر. إنتظار آخر مماثل أعلن الميكرفون الداخلي للصالة على الركاب صعود الطائرة. كانت تقف في الخارج في إنتظار الركاب، لم تكن فاردة جناحيها تنظر القادمين في شموخ، كانت أشبه بالفروج المبلول بماء المطر، إذا وضعت طائرة "الفوكرز" ب...

15 November 2014, 03:24 PM
l
love
comment